نحن ضد الكيان الصهيوني وعدوانه لكن ياريت ما ننجر لأي عدوان قادم

0
5

كتب هشام ساق الله – قبل ان يظهر أي شيء بالأفق أعلنت صلاة النبي عدة فصائل مهمه وغير مهمه الاستنفار العام يظهر انهم بدهم ينقطوا لو صار أي عدوان صهيوني على لبنان او سوريا ويتم جرنا الى حرب جديده وانتصار كبير يتدمر فيه جزء كبير من مقدرات شعبنا ونعطي ترامب الصهيوني ونتنياهو والمتآمرين بالبدء بتطبيق ترحيل شعبنا الى سيناء وتنفيذ المخطط العدواني ضد شعبنا الفلسطيني وتحقيق صفقة القرن المزعومة .

انا أعلنها اننا ضد العدوان الصهيوني وضد اعتدائه على سيادة أي دوله عربيه ومع كل من يتم الاعتداء عليهم وننصرهم بكل الأحوال ولكن ان يتم جرنا الى حرب ونقوط حتى نرضي ايران وغيرها هذا لا فقد خضنا ثلاثة حروب هم جميعا نددوا واستنكروا ولم يطلق احد منهم طلقه تجاه الكيان الصهيوني لدعمنا ومساندتنا.

أقول للفصائل التي أعلنت استنفارها اعلنوا كما شئتم واستنفروا كما تريدوا ولكن اياكم ان يتم جركم الى مستنقع الدخول في حرب واطلاق صواريخ تجاه الكيان الصهيوني فانتم تحققوا رغبة ترامب ونتنياهو وكل المتآمرين لتنفيذ صفقة القرن المزعومة ولن يبقي لدى شعبنا لا لحم ولا عظم وتريدوا ان تشطبونا وتشطبوا صمودنا في حرب ليس لنا فيها ناقه ولاجمل اختار الكيان الصهيوني استدراجكم الى هذه المعركة.

انا وطني وقومي واسلامي معا ضد أي عدوان صهيوني ولكن ينبغي ان نختار الموعد الصح والعمل الذي يخدم الامه العربية وشعبنا الفلسطيني ليس لنا قدره على خوض حرب في ظل هذه الظروف الصعبة والانهيار الاقتصادي واشتداد الحصار الصهيوني.

انا اعرف ان بعض التنظيمات التي أعلنت الاستنفار استقرت حتى ترسل رسالة الى ايران ويقولوا لها اننا وقفنا معكم تحسبا لأي اعتداء سيجري في لبنان او سوريا وحتى تستمر الأموال التي يحصلوا عليها من ايران او جماعتها بايران والمزايدات كثيره ظرفا وأساليب وكلها ستؤدي الى تحقيق حلم الصهاينة باستضعاف اضعف جبهه وهي قطاع غزه وزيادة الضغط على أبناء شعبنا اذا احد هذه الفصائل قام بأطلاق أي صاروخ نقوط على الكيان الصهيوني.

للأسف المزايدة لا قامت ولا قعدت باسم الامه العربية وارسال رسائل للمعلمين الإيرانيين الذين يدفعوا لهم أموال طائله من اجل هذه اللحظة بان يرسلوا صواريخ للنقوط فقط بدون ان يكون لنا مصلحه ولا هدف سياسي ولا أي شيء .

نعم للخروج بمسيرات مسانده ودعم لسوريا الشعب وكذلك للبنان ونعم لدعم نضالهم وحقهم بالحفاظ على سيادة أراضيهم تجاه العدوان الصهيوني ولكن ليس لنا مصلحه في الدخول في حرب او مواجهه او ان نقوم بالتنقيط لمجامله ستكون على حساب شعبنا الفلسطيني وزيادة معاناته والمه وانهياره الاقتصادي وزيادة الحصار عليه من كل الجهات.

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا