ضربة معلم يا وطنيه إطلاق حملة الضريبة علينا وكف بشبشب لجوال

0
148

كتب هشام ساق الله – وانا اتابع وسائل الاعلام وصلني على الواتس اب خبر جميل أطلقته الوطنية للاتصالات الضريبة علينا لأصحاب الفواتير وهي خطوه حكيمه اتخذتها ادارتها لابراز تضامنها الوطني مع أبناء شعبنا في ظل هذه الظروف الصعبة التي يعيشها قطاع غزه في حين ان المغرورين وأصحاب الكبر في جوال اندبوا على بوزهم ووزعوا رسائل على الجوالات يطالبوا المواطنين بالضرائب الشهر الجاري تحيه لإدارة الوطنية على حكتها وكف بشبشب لإدارة جوال.

 

نعم إدارة شركة جوال لا تفكر بالعمق الوطني للتعامل ولا يتعاملوا بمنطق وطني رغم انهم الاقدم على الساحة والسبب انهم فقط يهدفوا للربح والربح الأكثر رغم انهم بيبيعوا هواء وليس عليهم التزامات ماليه فقد ربحوا راس المال اكثر من مره ولكن تعاملاتهم فوقيه وضد الجماهير الفلسطينية.

 

كل الاحترام لشركة الوطنيه وخطوتها الرائده بتحمل الضرائب عن المواطنين فهي خطوه وطنيه بامتياز وينبغي عليكم ان تعرضوا برامج الفواتير لديكم حتى يستطيع المواطن ان يحول على شبكتكم ويعرف الفرق في التعامل.

 

الاف المواطنين في معارض شركة جوال يتزاحموا من اجل تحويل فواتيرهم الى جفع مسبق ويتخلوا عن فواتير جوال رغم العروض المغريه التي يتلقوها من موظفين شركة جوال لثنيهم عن هذه الخطوه ولكن هناك إصرار على التخلي على فواير جوال الجميع بدا يشعر بغطرسة شركة جوال وحرصها فقط على الربح والربح فقط بدون ان تقدم أي خطوه وطنيه تجاه المواطنين.

 

المعروف في كل دول العالم ان صاحب الفاتورة هو زبون اصيل لدى الشركة المعنية لذلك على الشركة احترامه تقدم له عروض مغريه وتمنحه أجهزة حديثه وتقوم بتوفير كل الخدمات له هذ ما يحدث مع الشركات المحيطة بنا انظروا الى الشركات الصهيونية توفر على مشتركها بأقصى طاقتها ولكن للأسف شركة جوال لا تقدر أصحاب الفواتير بشكل محترم كما حدث بأرسال رسالتها سيئة الصيت والسمعة بفرض ضريبه هزوا حالهم وراحوا ارسلوا الرسالة من قام باتخاذ هذا القرار يجب ان يتم محاسبته من إدارة الشركة لأنه أرسلها بدون ان يدرس ابعاد الامر وردة الأفعال تجاهه .

 

نعم كف بشبشب وجهته الوطنيه للمره الثانيه على التوالي الأول حين اطلقت شركة جوال أسعار الحزم الخاصة بالجيل الثالث وصدم الجمهور من أسعارها وافضلية أسعار الوطنيه للاتصالات والتي استحسنها الجمهور والكف الثاني الي بشبشب موضوع استيفاء الضريبه المضافة من زبائنها والوطنيه خلي الضريبة علينا والكفوف بشبشب قادمه والمنافسة لصالح المواطن قادمه بركن استفاد المواطن الفلسطيني من هذا التنافس ولعت ولعت ولعت .

 

نص الرساله التي وصلتني على جوالي

 

 

 

الوطنية موبايل تطلق حملة “الضريبة علينا”

 

تفهما للوضع الاقتصادي الصعب الذي يمر به أهلنا في قطاع غزة الحبيب، ولأننا جزء من هذا النسيج الفلسطيني، وما يقع عليه هو واقع علينا أيضا، أطلقنا في الوطنية موبايل حملة “الضريبة علينا” لمشتركي الفاتورة من الشركات والأفراد في قطاع غزة، التي من شأنها تخفيف الأعباء المالية الكبيرة عن المواطنين في قطاع غزة الحبيب ولو بشكل بسيط.

 

وجاءت حملة “الضريبة علينا” مراعاة منا للحالة الاقتصادية في ظل الحصار المستمر منذ ما يزيد عن العشر سنوات. الوطنية موبايل شركة فلسطينية فخورة بانتمائها للمجتمع الفلسطيني الذي تعمل به، وتأتي هذه الحملة كواجب علينا ضمن مسؤوليتنا المجتمعية كوننا جزء أصيل من القطاع الخاص المتفهم للأوضاع الاستثنائية التي تمر بها غزة.

#الوطنية موبايل_الضريبة علينا

 

 

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا