نعم لحق العوده على برج الظافر 4

0
26

كتب هشام ساق الله – قمة طموحي خلال الفتره القادمه العوده من جديد الى شقتي في برج الظافر 4 كحل مرحلي على طريق العوده الى مدينة يافا المحتله الله اعلم هل ستصبح قضية برج الظافر 4 مثل قضية فلسطين تحتاج الى سنوات طويله كي يتم حلها ويعاد بناءه من جديد.

 

قد يقول قائل بانه وضع حجر الاساس للبرج باحتفال كبير وانا اقول انه تم وضع كرتونة الاساس وعمل حفل اعلامي وتوقيع اوراق وعمل فورتينات اعلاميه وقاربنا على العام من قصف البرج ولم يتم عمل أي شيء سوى مجموعه كبيره من الطلبات .

 

نعم لقد تم عمل الخرايط مخططات جديده من مكتب هندسي ويتم منذ اشهر مراجعة بلدية غزه للحصول على التراخيص اللازمه حسب شروط ومطالب وزارة الاشغال والاسكان فكل شيء يطلب من المذبوحين من الوريد الى الوريد حسب القانون وحتى الان لم تقدم الحكومه أي شيء لهم سوى الطلبات واحضار الاوراق والتراخيص .

 

من الجريمه ان تطلب بلدية غزه من اصحاب البيوت المهدمه والمدمره الذين قاموا بترخيص منازلهم وشققهم حسب القانون دفع دولار واحد عن كل متر اما الذين لم يقوموا بعمل تراخيص قبل قصف بيوتهم فعليهم ان يدفعوا فقط 4 دولار على المتر الواحد والا لن يحصلوا على أي تعويضات بدون عمل الخرايط والتراخيص المصلوبه .

 

زمان ايام الحرب حين امر القائد محمد الضيف القائد العام لحركة حماس سكان غلاف غزه في المستوطنات الصهيونيه بمغادرة بيوتهم الواقعه على مسافة 40 كيلو متر استجاب المستوطنين وغادروا منازلهم وحين توقفت الحرب واصدر القائد الضيف امر للمستوطنين بالعوده الى بيوتهم عاد المستوطنين ولم نعد نحن اصحاب البيوت المدمره الى بيوتنا عدنا الى انقاض البيوت وها نحن بقينا نمر على اطلال بيوتتنا ولم يحدث لنا أي شيء ولازال الاعمار متوقف ويراوح مكانه ولازلال سكان المدارس على وضعهم الحالي واخرين استاجروا دفعوا فقط اجر 4 شهور لهم وتوقفوا عن الدفع .

 

نعم حكومة الوفاق الوطني الشماعه التي يعلق عليها العالم بضرورة ان تستلم المعابر وهناك مناكفه مع حركة حماس على من يسيطر على السلطه والمعابر وقضايا كثيره ليس لنا دخل فيها نحن اصحاب البيوت المدمره فنحن لانريد سوى حق العوده الى بيوتنا المدمره كمقدمه للعوده الى قرانا ومدننا داخل فلسطين في الانتصار القادم او الذي يليه فقد حان موعد زوال دولة الكيان الصهيوني كما تحدثت كتائب القسام امس في بيان لوسائل الاعلام .

 

نعم انا شخصيا من مدينة يافا المحتله واريد ان اعود الى بلد جدي وجد جدي والبلد الذي ولد فيه والدي ووالدتي اريد ان اعود الى رشيد والعجمي في مدينة يافا المحتله ولكن قبلها اريد ان اعود الى شقتي ببرج الظافر 4 وان يتم اعادة بنائها فهذا هو حلي المرحلي على طريق العوده الى يافا .

 

متى سيتم الاخذ بالاعتبار معاناة والام اصحاب البيوت المدمره وسلط المناكفات السياسيه الجاريه على ساحتنا متى سنعود الى بيوتنا المدمره وتبدا عجلة الاعمار في الدوران من جديد وبناء كل البيوت المدمره ودفع كل استحقاقات هؤلاء المنكوبين متى ستتحرك المقاومه من اجل وقف المعاناة وعودتنا الى بيوتنا المدمره كما اصدر انذاك القائد الضيف اوامر للمستوطنين بعودتهم الى بيوتهم وها هم عادوا وينعموا بالهدنه ونحن لازلنا نعيش في بيوت مستاجره ونعاني من ديون خانقه ولا احد يسال عنا ولا احد يتابع ظروفنا ومصيرنا .

 

نريد حق العوده الى بيوتنا المدمره فهذا ما نستطيع ان نطالب به الان وهو طرح ومنطق واقعي ولا نريد ان نتشبث بالسراب والاحلام ونعود الى يافا وحيفا والرمله ونحن نناكف بعضنا البعض ونعذب بعضنا البعض ونعتقل بعضنا البعض ومنقسمين ونتمنى لبعضنا البعض الدمار والخراب ونهاجم بعضنا البعض حتى لاتمضي السنوات وتصبح قضية اصحاب البيوت المهدمه مثل قضية النكبه لها 67 عام وحتى لاتصبح مثل قضية النكسه لها 48 عام وحتى لانفعل مثل مافعل اجدادنا انهم رفضوا حلق ذقونهم الا بالبلاد كبرت الذقون وهاشت واصبحت حتى ارجلهم ولم يعودوا .

 

نعم حق ابنائي شفيق ومحمود ويافا ومريم ان يحلموا بالعوده الى برج الظافر 4 من جديد كما كانوا قبل ان ننتصر على الكيان الصهيوني ويتم قصف البرج وتدمير احلامنا وممتلكاتنا وكل مانملك .

 

انا وكل سكان البرج العم ابووائل ابوالنجا والدكتور عاطف عدوان وممدوح عجور سكان الطابق الاول في البرج وباقي سكان البرج الدكتور محمد ابوريا ووالدته السيده الفاضله وشقيقه مهند وعائلته والدكتور حازم الجمالي ووائل ابوالنجا وابوالناجي الجعفراوي رئيس مجلس ادارة البرج وابواحمد السقا والمختار هاشم الصفطاوي وام رمزي العمارين وزكريا التلمس الذي لم يسكن شقته وباقي سكان البرج  ومحمد المقادمه ومحمود الشرفا والمحامي فرج الشرفا وسامر سابا وكل سكان البرج جميعا يريدوا العوده الى برج الظافر 4 على طريق العوده لمن لهم قرى ومدن الى مدنهم الاصليه فعصفور باليد افضل مليون مره نحلم به على ان يكون على الشجره ملايين العصافير ..

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا