الإحباط وانسداد الأفق قتلنا

0
7

برج الظافر 4كتب هشام ساق الله – كلما رايت احد الاخوه او الاصدقاء وتحدثنا اعرب عن احباطه الشديد سالته عن السبب يقول من الوضع العام الذي نعيشه اعود واسال اخر ماهو الحل يقول لي لا اعرف والكل يشعر بالاحباط والاكتئاب والذي زاد الامر كله قلة الاموال في اليدين لتقاضي الموظفين نسبة 60 ولشهرين متتابعين هذا المبلغ .

هناك كثير من الشباب وصل الاحباط الى ذروته فلا يغادروا البيوت ولا يتحدثوا لاحد ليس لشيء الا انه اقل مشاكل واقل قرف فالذي يخرج من بيته يلتقي الناس ويشاهد حالات اصعب من حالته ويشعر بالاحباط بنقاط مختلفه تزيد نفسيته سوء ويحبط اكثر .

اليوم كنت بحفل وضع حجر الاساس في برج الظافر 4 المدمر من قبل وزير الاشغال العامه والاسكان الدكتور مفيد الحساينه بحضور حشد كبير من سكان البرج والصحافيين من مختلف الوكلات العالميه والعربيه والمحليه والجميع متفائل بهذه الخطوه المتقدمه على امل ان يتم اعادة بناء البرج باسرع وقت ممكن .

رغم ان هذه لحظات ايجابيه وسعيده الا اني اشعر بحالة احباط كبيره ليس لشيء بل لاني لا اشعر ان هناك افاق حلول في الاجواء الفصائل الفلسطينيه اصبحت جزء من الازمه وليست جزء من الحل فهم يعقدوا الامور وبيقيسوا الحلاوه على قد اسنانهم من اجل ان يكونوا بالصوره حين يتحدثوا عن وفد منظمة التحرير الذي سياتي الى قطاع غزه .

الي بيدري بيدري والي مابيعرف بينغش من هالشخصيات وهالبدل وبيقول ممكن تطنب عليهم ويمكن ان يحلوا المشاكل العالقه وانا اقول هناك من يريد ان يطيل مدة الانقسام الى اطول مده معينه والوفود الاجنبيه التي تاتي الى قطاع غزه وتنقل رسائل من الصهاينه والامريكان ودول العالم كلها ليس بمصلحة الشعب الفلسطيني كلها بمصلحة الكيان الصهيوني .

الصحيح ان كل شعبنا لايعرف ماذا يريد هل يريدوا ان يحرروا فلسطين كل فلسطين بدماء شعبنا المسكوب وبهدم البيوت وهل يريدوا تحقيق سلام وهدنه طويلة الامد وهل يريدوا انهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي وهل وهل وهل .

اسئله كثيره بدون اجابات ولا احد يبحث عن مصلحة شعبنا الفلسطيني وماذا يريد نتمنى ان نعود الى برج الظافر 4 وان يتم الاسراع في بنائه بشكل عاجل حتى تعود كل العوائل اليه وننتهي من اجارات البيوت ويعود اولادنا كما سعدوا خلال سنوات جميله في البرج قبل تدميره .

الاحباط هو عنوان المرحله اضافه الى الفلس وانسداد الافق هذا مايجمع عليه اغلب من قابلتهم خلال الفتره الماضيه ولا احد متفائل بما يجري ولا لديه أي رؤيه لاي شيء الجميع ينتظر حرب قادمه تحل مشاكلنا اما بالموت او برفع الحصار وانهاء معاناة شعبنا .

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا