من المسئول عن المنكوبين والمدمره بيوتهم في قطاع غزه

0
10

غزه تتحدى العدوانكتب هشام ساق الله سؤال اتسائله انا وغيري من المنكوبين من المسئول المباشر عن كل المهدمه بيوتهم والمنكوبين من هذه الحرب هل هم المقاومه المتمثله بحركة المقاومه الاسلاميه حماس وفصائل المقاومه الاخرى ام هم حكومة غزه الذين يسيطروا حتى الان على تلابيب السلطه من خلال تولي وكلاء الوزراء والاجهزه الامنيه المسئوليه ام هل هي حكومة الوفاق الوطني برئاسة رامي الحمد الله وحكومته ام هو الرئيس محمود عباس ام المجلس التشريعي الفلسطيني بفروعه المختلفه ام وكالة الغوث او اليو اندي بي ام الامم المتحده .

نريد ان نعرف من المسئول الان على نكبتنا ومن بيده المسئوليات الالولى والاساسيه عن الاعمار ولماذ يقف الاعمار حتى الان بدون ان تتدفق مواد البناء ومن المسئول عن هذه النكبه وهل الجميع نفض يديه من المسئوليه التاريخيه عن المنكوبين نريد ان نعرف من هو المسئولي بنكبتنا وواقعنا السيء .

الخلاف الفلسطيني الداخلي بين حركتي فتح وحماس القائم وسلسله التهجمات والتشكيك بالشرعيات هي المسيطره وكان الجميع منهم يريد الهروب من المسئوليات وتحميل كل طرف منهم المسئوليه ونحن من نضيع بين الارجل اصحاب البيوت المهدمه والمنكوبين وستضيع علينا وسط هذا الخلاف الولدني بين الاطراف والذي نشك فيه انه متفق عليه من اجل تضيع حقوقنا الشرعيه في اعادة الاعمار والبناء .

وماهي مسوئلية وكالة الغوث واليواندي بي مؤسسات الامم المتحده في دفع ايجارات المنازل والمتفق عليه منذ توقف الحرب وحتى الان ولم يتم دفعها رغم ان جزء كبير من المهدمه بيوتهم سكنوا في بيوت اجار واخرى لاقارب ووعدوهم بدفع ايجار هذه البيوت وتعويض عما هدمه الاحتلال وحتى الان لم يقدموا أي شيء للمتضررين ولم يدفعوا أي شيء والكل ينتظر ان تصل اموال الدعم للمنكوبين المتفق عليها في مؤتمر القاهره الاخير الذي عقد لاعمار قطاع غزه وقرر ان يتم دفع 5 مليار واربعمائة مليون دولار يبدو انها ستضيع كما ضاعت الاموال التي تم اقرارها في الحرب الاولى والحرب الثانيه .

رموا لنا بضع الاف من الدولارات ولم يدفعوا لاخرين حتى الان وكان هذا كل مايخصهم من دفع وتركوا المسئوليه تتراقص بين التناقضات والخلافات المصطنعه المتفق عليها لاضاعة اموال الدعم الدوليه كما اضاعوها المره الماضيه في الحرب الاولى والحرب الثانيه بسبب خلافهم مع بعضهم البعض ومن يذهب بالرجلين هم المنكوبين والمهدمه بيوتهم الذين لايعرفوا من المسئول عن مصيبتهم وماساتهم ومن يتحمل هذه المسئوليه والكل يشحت على قفاهم ويتركوهم هكذا في مدارس الايواء ويعيش بعضهم في كرفانات تدخلها مياة الامطار والتي لاتقي من البرد احد واخرين تم رميهم بالشوارع بدون ان يتم اعطائهم ايجارات للمنازل التي استاجروها ويعيشوا في ظروف صعبه جدا وسط الديون والمعاناه التي تحدث .

الخلاف الذي يدب الان بين حركتي فتح وحماس وبين سلطتي غزه التي تسيطر عليها حركة حماس وسلطة رام الله التي تسيطر عليها حركة فتح هو خلاف متفق عليه لتضيع حقوق اصحاب البيوت المدمره والمنكوبين من ابناء شعبنا المتروكين هكذا بدون ان يتم تحديد من المسئول عن مصيبتهم والمتفق على استمرار الخلاف لتضيع حقوقهم بانتظار حرب رابعه او خامسه او سادسه ترفع الحصار وتحل مشاكلهم .

حسبي الله ونعم الوكيل على هؤلاء المحسوبين علينا على انهم مسؤلين ويتروكوا اولاد الناس المنكوبين هكذا بدون أي مساعده او غوث واو اعادة اعمار للمنازل والماطق المهدمه الذين ينتظروا على احر من الجمر ان يتولى مسئوليتهم احد ليقود عملية الاعمار مره اخرى .

انا اقول من يريد ان يفتعل بالمره القادمه حرب ان يقول لنا قبل الحرب حتى نغادر قطاع غزه لاجئين الى أي منطقه فمن يصنع هذه الحرب يتخلى عن المسئوليات المنوطه به ويفعل هذه الحروب بدون ان يكون مسئول عن الناس المهدمه بيوتهم والمدمرين الذين فقدوا كل شيء .

نريد ان نعرف موعد الحرب حتى يخير الجميع بهذا الامر اما بالبقاء او الرحيل من هذه المنطقه لكي نرحمهم من المسوئليه ولكي نرحم انفسنا من هذا التلاعب بمصالحنا والتخلي عن المسئوليات الملقاه عليهم من اجل ان يضمنوا هم الاموال والمسئوليات الملقاه عليهم ويضبربوها عرض الحائط هكذا بدون أي وازع ضمير او مسئوليه سوى الاختلال من اجل الصلاحيات والمناصب والرواتب فقط .

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا